top of page

جلسة عمل جمعت وفدا عن خبراء مفوضين من البنك الدولي بوفد عن الجامعة التونسية للنزل

التأمت مؤخرا جلسة عمل جمعت وفدا عن خبراء مفوضين من البنك الدولي بوفد عن الجامعة التونسية للنزل تتقدمه رئيستها السيدة درة ميلاد والسيد خالد الفخفاخ الرئيس السابق للجامعة ونائب الرئيسة الحالية والسيد طارق شعبوني رئيس لجنة البيئة والسياحة المستدامة بالجامعة، إلى جانب الاستاذ أنور بن نوة الخبير المستشار بالجامعة. وخصّص اللقاء للتدارس بشأن خارطة طريق لتنمية الاقتصاد الأزرق في تونس والذي يعتبره هؤلاء الخبراء مهما جدا حيث اكدوا على ضرورة ان تولي بلادنا المزيد من العناية لشريطها الساحلي. واستعرض وفد الجامعة التونسية للنزل خصوصيات السياحة الشاطئية كرافد استراتيجي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، وطرح آفاقهاو محدوديتها في مواجهة المنافسة العالمية. وأقرت الجامعة التونسية للنزل بأن تونس لا تزال إلى اليوم غير قادرة على استغلال 1300 كلم من الشريط الساحلي الاستغلال المحكم والمثمر، الذي يعتبر ثروة يمكن استثمارات من أجل التنمية مع الحفاظ عليها لصالح الاجيال القادمة. واعتبرت الجامعة ان الاستغلال المحكم للسياحة التونسية من شأنه ان يخلق مواطن شغل اضافية وان يساهم بالتالي في دفع عجلة التنمية خاصة في ظل هذا الظرف الانتقالي الصعب الذي يستوجب ارساء إصلاحات طال انتظارها، بالرغم من ثقل الضغوطات الجبائية المسلطة على المؤسسات الفندقية التي تستغل جزءا من الشريط الساحلي. كما أشارت الجامعة إلى انه وبحرص منها على تنظيم وتقنين استغلال الشريط الساحلي من قبل منظوريها، كانت أعدّت مشروع ميثاق يضبط التراتيب والإجراءات الواجب اتباعها، الا انها لا تزال في انتظار تفاعل وزارتي السياحة والبيئة اللتين تسعى الجامعة إلى العمل معهما في إطار تشاركي يضمن مصالح كافة الأطراف المعنية.





3 vues0 commentaire
Post: Blog2_Post
bottom of page