top of page

جلسة عمل بين السيدة وزيرة البيئة والجامعة التونسية للنزل

كان موضوع الاجراءات الجديدة لاستغلال الشواطئ من طرف المؤسسات الفندقية محور جلسة عمل أشرفت عليها السيدة ليلى الشيخاوي المهداوي وزيرة البيئة وحضرتها السيدة درة ميلاد رئيسة الجامعة التونسية للنزل مرفوقة بالسيدة نرجس بوعسكر رئيسة الجامعة الجهوية للنزل بالوطن القبلي، إلى جانب السيد أحمد شاكر المدير العام للوكالة التونسية لتهيئة وحماية الشريط الساحلي وعدد من اطارات الوكالة وممثل عن وزارة السياحة.

وطرحت السيدة درة ميلاد مشاغل أصحاب المؤسسات الفندقية الذين تفاجأوا بصدور معاليم جديدة سيقع توظيفها مقابل استغلال الشواطئ من طرف النزل، وهي معاليم مضاعفة عدة مرات مقارنة بالتي كان معمولا بها.

وأمام هذه الوضعية الصعبة التي تأتي قُبيل انطلاق الموسم السياحي الذي تؤكد كافة المؤشرات انه سيكون جيدا، في حال توفر كافة الظروف الملائمة لذلك من قِبل كافة الأطراف المعنية، وبعد استعراض كافة العوامل التي قد تعيق السير الطبيعي للموسم الجديد، وفي ظل تفهّم وزارة البيئة لكافة المعطيات التي قدمتها الجامعة، تم الاتفاق على النظر في إمكانية إمهال أصحاب المؤسسات الفندقية فترة اضافية في انتظار تجديد التراخيص للإشغال الوقتي للشواطئ وتنقيح التراتيب الجديدة لاستغلال الشريط الساحلي من طرف النزل التي تحرص على حمايته في إطار انصهارها في المجهود الوطني لمنظومة الاقتصاد الأزرق.

كما تم التأكيد خلال الجلسة على ضرورة ان ترافق تطبيق الاجراءات الجديدة مرونة اكثر، خاصة وان الفنادق التونسية انطلقت بعد في تهيئة وصيانة تجهيزاتها بعد أن أمضت على عقود مع متعهدي الرحلات السياحية ووكالات الأسفار تنص على وجود المظلات الشمسية على الشواطئ وبعض الخدمات الشاطئية المتنوعة التي تعوّد السياح على التمتع بها، وهي التي تشكل اهم منتوج سياحي تقدمه النزل في إطار المنافسة الشرسة للوجهات السياحية الأخرى.



11 vues0 commentaire

Comments


Post: Blog2_Post
bottom of page